منتدي مدرسة بدر- ثروت
السلام عليكم ورحمة الله
اهلا بك في منتدي مدرسة بدر ثروت يمكنكي التسجيل وتصبحي احد اعضاء منتدي مدرستك فقط اضغطي علي زر تسجيل في اعلي الصفحه واملئي البيانات


http://img105.herosh.com/2010/06/12/710083466.gif

منتدي مدرسة بدر- ثروت

اكثر من رائع فاهلا بكم
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الْشِعَر مِن الْمَهْد حَتَّي وُصِل الَيْنَا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بتول
مديرة المنتدي
مديرة المنتدي
avatar

عدد المساهمات : 153
نقاط : 399
تاريخ التسجيل : 25/10/2009
العمر : 22
الموقع : ارض الله الواسعه

مُساهمةموضوع: الْشِعَر مِن الْمَهْد حَتَّي وُصِل الَيْنَا    الثلاثاء يونيو 14, 2011 2:30 pm


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمان الرحيم
كيف حالكم اعضاءمدرسة بدر الكرام ؟؟ عساكم بخير وصحه وعافيه
اليوم حبيت اقدم هذا الموضوع الذي قمت بعمله في منتديات مكسات وارت ان اقدمه هنا في مندي مدرستي
هو عن الشعر العربي وتاريخه ارجو ان تعم الفائده
❝ الفهرس:❞
1- تعريف مبسط للشعر .
2- عصور الشعر.
3- خصائص الشعر في مختلف العصور .. واسماء الشعراء.
4- المصادر
5- خاتمه.





اولا التعريف(بمعني ) الشعر :

لغة موسيقية وليدة معاناة تحمل رسالة إنسانية قاصدة الوجدان والفكر والخاطر غايتهاإحداث هزة في الأذواق وتغيرا في الإنطباع..والشعر ينساب داخلنا بإيقاعه الساحرونسجه الجميل وصوره الأخّاذة ليحرك الطاقات الكامنة ويفتح المساحات المغلقة وينبه المشاعر الساكنة ويشعرنا أن لنامساحات وأحاسيس وإمكانيات أرحب وأكبرويجعلنا أكثر حياة.
وكما نجمّل خارجنا فالشعر معني بتجميل داخلنا ووضع القيم الجمالية في مكانها الصحيح فهو يحاول الوصول بنا إلى تلك الشخصية المتوازنة في كل مكوناتها .. السليمة الإنطباع الثابتة تجاه ما حولها من تيارات ومؤثرات خارجيّة فلا تأثير جاذب إلاّ بمقدار ما تحمل من جمال يتلقاه ذوق سليم قادر على التمييز نا فر من كل مسف هابط



عصور الشعر

العصر الجاهلي ( 478م - 624م )
العصر الإسلامي و الأموي ( 625م- 750م)
العصر العباسي (750م - 1258م )
العصر الأندلسي (750م - 1492م )
العصر الحديث( 1798م - الآن )


يتبع ارجو عدم الرد

_______________________ منتـــــــــــــــ بدر _ ثروت ـــــــــــي __________________________________
ما اعظم ان تكون غائبا حاضر علي ان تكون حاضر غائب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://baattool.ahlamontada.net
بتول
مديرة المنتدي
مديرة المنتدي
avatar

عدد المساهمات : 153
نقاط : 399
تاريخ التسجيل : 25/10/2009
العمر : 22
الموقع : ارض الله الواسعه

مُساهمةموضوع: رد: الْشِعَر مِن الْمَهْد حَتَّي وُصِل الَيْنَا    الثلاثاء يونيو 14, 2011 2:32 pm

العصر الجاهلي


وصل إلينا الشعر الجاهلي عن طريق الرواة الذين حفظوا الشعر من الشعراء، فيحفظها الراوي ويذيعها على الناس وهكذا إلى أن جاء عصر التدوين، حيث ظهرت جماعة سموا (الرواة) ومن أشهرهم : حمّاد بن سَلَمة، خلف الأحمر، أبو عمرو بن العلاء، الأصمعي، المفضّل الضبّي، وعُرِف عن (حمّاد وخلف) الكذب فاشتهرا بالانتحال حيث أصبح الشعر تجارة بالنسبة لهما، ومن أشهر الكتب التي جُمِع فيها الشعر الجاهلي : (الأصمعيّات) للأصمعي، و(المفضلـيّات) للمفضّل الضبّي، و(طبقات فحول الشعراء) لمحمد بن سلاّم الـجُمَحي
يعتبر الشعر في العصر الجاهلي اسبق واكثر انتشارا من النثر لأن الشعر يقوم علي الخيال والعاطفة أما النثر فيقوم علي التفكير والمنطق. والخيال أسبق وجوداً من التفكير والمنطق. انتشار الأمية بين العرب وقدرتهم العالية على الحفظ. ولايمكن معرفة بداية الشعر العربي بدقة ; لأن لم يكن العصر الجاهلي عصر تدوين منظم فلا نعرف شعراً عربياً – حسب جهودنا – إلا قبل الإسلام بقرن ونصف ولكن الشعر الذي وصلنا كان شعراً جيداً مما يدل انه كان هناك محاولات سابقة. كان للشعر منزلة عظيمة، وكان دور الشعر بارز في نشر أمجاد القبائل والإشادة بأحسابها، ويسجل للأجيال مفاخرها.
اغراض الشعر الجاهلي
الفخر والحماسة:وكانت موضوعات غرض الفخر والحماسة هي الفخر بالشجاعة والكرم والصدق والعفاف.
الهجاء:وكان ظهور غرض الهجاء في الشعر الجاهلي بسبب الحروب والمنازعات والعصبيات القبلية.
واهم مميزاته أنه كان هجاءاً عفيفاً مهذّباً خالياً من السبّ والشتم.
الغزل:وهو الشعر الخاص بالمرأة المحبوبة ويرجع سبب ظهور غرض الغزل في الشعر الجاهلي إلى الأتي:
1- حياة الصحراء وما بها من حياة الترحال التي تفرّق المحبين. 2- أن المرأة كانت عفيفة مما زاد ولوع الرّجال بأخلاقها. 3- أن البيئة الصحراوية لم يكن فيها ما هو أجمل من المرأة. وقد تميز هذا الغرض الغزل بأنه كان عفيفاً رفيع المستوى يصوّر حياء وعفاف المرأة.
الوصف: وأبرز خصائص الوصف الجاهليه هي: 1- الطّابع الحسي 2- دقّة الملاحظة 3- صدق النظرة.
المدح: كان المدح مقصوراً على الشعراء الذين دخلوا وارتادوا قصور الملوك.
وقد امتاز غرض المدح بالصّدق، إضافةً إلى خلوّه من المبالغة الممقوتة.
الرّثاء: وقد ظهر هذا الغرض بسبب كثرة الحروب التي كانت تؤدي إلى قتل الأبطال، ومن ثَمَّ يُرثَون. ومن أبرز مميزات غرض الرّثاء:
1- صدق العاطفة 2- رقة الإحساس والبعد عن التهويل والكذب 3- ويتحلّى بالصبر والجَلَد. وقد برعت النساء في شعر الرثاء.وعلى رأسهن الخنساء ،والتي أشتهرت بمراثيها لأخيها صخر.
الاعتذار
ومؤسّسه النابغة الذبياني وسبب خوضه في هذا الفن ما أثارته ظروف الشاعر.
الحكمة
تأتي الحِكَم في بعض أبيات النص، وتمتزج بالإحساس والعاطفة المؤثرة.

خصائص الشعر الجاهلي
أ‌- خصائص الألفاظ: 1- تميل إلى الخشونة والفخامة. 2- خالية من الأخطاء، والألفاظ الأعجميّة لأنـّهم لم يختلطوا بغيرهم. 3- تخلو من الزخارف والتكلّف والمحسّنات المصنوعة. 4- تميل إلى الإيجاز.
ب‌- خصائص المعنى: 1- تخلو من المبالغة الممقوتة. 2- بعيدة عن التعقيد. 3- غالباً تقوم على وحدة البيت لا وحدة القصيدة. 4- منتزعة من البيئة البدوية. 5- الاستطراد.
ج- خصائص الخيال: 1- واسع يدلّ على دقّـة الملاحظة. 2- صور الشعر الجاهلي تمثّل البيئة البدوية. 3- صور الشعر الجاهلي ليست متكلّفة. 4- الصّور الجاهلية تعتمد على الطابع الحسّي.
المعلقات
وهي قصائد ممتازة من أجود الشعر الجاهلي، وسمّيت بالمعلقات: 1- تشبيهاً لها بعقود الدرّ التي تُعلّق على نحور النساء الحسان. 2- وقيل لأنها كُتِبَت بماء الذّهب وعُلِّقَتْ على أستار الكعبة. 3- وقيل لأنها سريعة التعلّق في أذهان الناس فحفظوها، وهذا الرأي هو الأصح.
والناظر في المصادر العربية تهوله تلك الكثرة من الأشعار والشعراء خاصة إذا ضم إليها ماجاء في كتب التاريخ والسير والمغازي والبلدان واللغة والنحو والتفسير إذ تزخر كلها بكثير من أشعار الجاهليين بما يوحي أن الشعر كان غذاء حياتها، وان هذه الأمة قد وهبت من الشاعرية الفذة ما يجعل المرء يتوهم أن كل فرد من رجالها ونسائها وعلمائها كان يقول الشعر وتدل هذه الكثرة من الشعر والشعراء على أن الشاعرية كانت فطرة فيهم ثم ساندت هذه الفطرة الشاعرة عوامل أخرى منها تلك الطبيعة التي عاش العربي الأول كل دقائقها من جبال وممهاد ووديان وسماء ونجوم وأمطار وسيول وكائنات.
لقد كانت الطبيعة كتاباً مفتوحا أمام بصر الشاعر العربي وبصيرته ومن هنا استلهمها في أشعاره ويضاف إلى لطبيعة تلك الحروب التي ألهبت مشاعره بحماسة موارة. ثم حياة الإنسان العربي في بساطتها وفضائلها. وفي معاناته وصراعاته ضد الجدب والخوف معاً ومن ثم جاء هذا الشعر ممثلاُ لحياة الجزيرة العربية في بيئاتها وأحوالها المختلفة، ولحياة الإنسان العربي في أخلاقه وطباعه وعاداته وعقائده وبطولاته وأفكاره. كانت للشاعر العربي في قبيلته منزلة رفيعة. كما كانت رموز القبيلة العربية الأساسية ثلاثة: القائد والفارس والشاعر وكان الشاعر في القبيلة لسانها الناطق والمدافع معاً بل كان بيت الشعر أحياناً يرفع من شأن قببيلة، كما يحكى عن بني أنف الناقة الذين كانوا يعيرون بلقبهم، حتى كان الرجل منهم يحتال على إخفاء لقبه، فما إن قال فيهم الحطيئة بيته الشهير :
قوم هم الأنف والأذناب غيرهم ومن يسوي بأنف الناقة الذنبا
حتى صاروا يباهون بلقبهم ونسبهم

[size=24]اسماء شعراء العصر الجاهلي
[/size]

_______________________ منتـــــــــــــــ بدر _ ثروت ـــــــــــي __________________________________
ما اعظم ان تكون غائبا حاضر علي ان تكون حاضر غائب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://baattool.ahlamontada.net
بتول
مديرة المنتدي
مديرة المنتدي
avatar

عدد المساهمات : 153
نقاط : 399
تاريخ التسجيل : 25/10/2009
العمر : 22
الموقع : ارض الله الواسعه

مُساهمةموضوع: رد: الْشِعَر مِن الْمَهْد حَتَّي وُصِل الَيْنَا    الثلاثاء يونيو 14, 2011 2:34 pm

العصر الاموي




اغراضه واتجاهاته

لقد كان من أثر الحياة العامة ان اتجه الشعر في اتجاهات ثلاثة :


1- الشعر السياسي : وهو لون يختلط فيه المدح والفخر والهجاء والاقناع , وكان رجاله يدعون الى مذاهبهم السياسية واحزابهم , فالاخطل مثلا يدعو لبني امية والكميت بن زيد يدعو لبني هاشم وعبد الله بن قيس الرقيات يدعو الى الزبيريين وقطري بن الفجاءة يدعو الى الخوارج ...


2- شعر الهجاء وأقطابه جرير والفرزدق والاخطل وهؤلاء الشعراء الثلاثة هم اهم شعراء هذا العصر (هم المعروفون بشعراء النقائض) والنقائض معناها ان ينظم الشاعر قصيدة في الفخر او الهجاء على وزن وقافية فيرد عليه عليه شاعر اخر بقصيدة اخرى ينقض بها فخره او هجاءه بنفس الوزن والقافية
كلمة موجزة عن نشأة النقائض

حدث اول اشتباك في النقاتئض بين جرير وشاعر يقال له غسان السُّليطي .فلما انتصر عليه جرير انبرى له شاعر من قوم الفرزدق يقال له البعيث فانتصر لغسان وهجا جريرا
فصب عليه جرير صاعقة من الهجاء وتعرض في شعره لقبيلة الفرزدق ونساء مجاشع فذهبت النساء للفرزدق واستغثنه, فهب يناقض جريرا ويهجوه وظل الهجاء مستعيرا بينهما فانظم الاخطل التغلبي الى الفرزدق وفضله على جرير فما كان من جرير الى ان ينقض عليه ايضا وهجاه واكثر من تعييره بالكفر واكل لحم الخنزير لان الاخطل كان نصرانيا
وقد اوقع سوء الحظ شاعرا يقال له الراعي النميري في عداء جرير لانه فضل الفرزدق على جرير فهجاه جرير بقصيدة هدم فيها قبيلته مع انه من بيت عز وشرف ومنها قوله

إذا غضبت عليك بنو تميم == حسبت النس كلهم غضابا
فغض الطرف انك من نمير == فلا كعبا بلغت ولا كلابا


3- الاتجاه الثالث : شعر الغزل وشاع في الحجاز بسبب اللهو والترف وتفرع الغزل الى قسمين


1- الغزل العذري وهو غزل عفيف طاهر لا يهتم بجما المرأة بقدر ما يهتم بشفافية روحها وعفافها ومن رواده ( جميل بثينة , قيس بن الملوح , كثير عزة ...)

2- الغزل الماجن ( الصريح) زعيم هذا النوع من الشعر هو عمر بن ابي ربيعة وهناك الاحوص والعرجي وغيرما
الخصائص الفنية للشعر في العصر الاموي
ظل الشعر الاموي في خصائصه الفنية كانه امتداد للشعر الجاهلي في لفظه ومعناه وسير القصيدة ولكن امرا واحدا طرأ على الشعر العربي منذ ظهور الاسلام وظل حتى يومنا هذا وبدا واضحا في الشعر الاموي وهو تاثر الشعراء بالفاظ القران الكريم والمعاني الاسلامية
وهناك خاصية اخرى لالفاظ الشعر الديد وهي ميله للسهولة والرقة عموما اللم الا في شعر الرجز الذي يمتز بالخشونة وغريب الافاظ
وفيما عدا هاتين الخاصيتين فقد بقي الشعر في خصائصه كالشعر الجاهلي من حيث جزالة اللفظ وقوة التراكيب ونظام القصيدة وتفكك الروابط المعنوية


حال كل من الشعر والنثر في العصر الأموي


مرّ الشعراء بحالة من الركود في العصر الإسلامي، ولما قامت الدولة الأموية انطلق الشعر مزدهرًا مرة أخرى في كل المجالات كما كان في العصر الجاهلى بسبب تعدد الأحزاب السياسية وكثرة المفاخرة بين الشعراء ، بالإضافة إلى فساد الحكم وإطلاق حرية التعبير فازدهر شعر الغزل بنوعيه: العفيف والصريح، وظهر شعر النقائض على ألسنة الشعراء
تقدم النثر في العصر الإسلامي على الشعر لنزول القرآن نثراً وكذلك الحديث الشريف وقد استمر ازدهار النثر في العصر الأموى، وتعددت فنونه نظرًا لتعدد الأحزاب السياسية في هذا العصر وشدة الصراع بينها، وحاجة كل حزب إلى متحدثين بارعين في فن القول يؤيدون مبادئه ويهدمون مبادئ غيره



الأسباب التى أدت إلى ازدهار الشعر في العصر الأموى

( أ ) ظهور الأحزاب السياسية .
( ب ) عودة العصبية القبلية .
( ج ) التنافس بين الشعراء
( د ) حياة الترف وكثرة مجالس اللهو والغن


اسماء شعراء العصر الاموي

_______________________ منتـــــــــــــــ بدر _ ثروت ـــــــــــي __________________________________
ما اعظم ان تكون غائبا حاضر علي ان تكون حاضر غائب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://baattool.ahlamontada.net
بتول
مديرة المنتدي
مديرة المنتدي
avatar

عدد المساهمات : 153
نقاط : 399
تاريخ التسجيل : 25/10/2009
العمر : 22
الموقع : ارض الله الواسعه

مُساهمةموضوع: رد: الْشِعَر مِن الْمَهْد حَتَّي وُصِل الَيْنَا    الثلاثاء يونيو 14, 2011 2:36 pm

العصر العباسي



أما العصر العباسي ، عصر الترف والبذخ والتأنق ، فقد رقَّت فيه طباع الشعراء

و ارتقَت أذواقهم بالمخالَطَة ، فظهر ذلك في أشعارهم ، فعمدوا إلى وصف الخمر

ومجالس الأنس وحدائق القصور .

ودَرَّس علماء المسلمين الشعر ، فحَصَر الخليل بن أحمد أوزان الشعر في

15 بحراً ، ثم زاد عليها الأخفش بحراً واحداً وسمّاه الخبَب ، فأصبحت 16

وهو ما عُرِف بعلم العروض .



وظهرت الصالونات الأدبية ، وكانت المساجلات الشعرية ، والمناظرات الدينية

والمناقشات الأدبية تَجري في معظم الأحيان في حضرة الخلفاء العباسيين الذين

كان بعضهم شعراء ، وأغدَقوا الأموال على الشعراء ، فتزاحموا على أبوابهم .


نبغ عدد كبير من الشعراء في العصر العباسي ، من أشهرهم " أبو نواس "

وهو ممن أذاع القول في الخمر والغزل والصيد ، و" أبو العتاهية " الذي برَع

في فنون الشعر واشتهر بالغزل الرقيق والحكمة والموعظة .

وأيضاَ " أبو تمام " ، الذي اشتهر بنزعته العقلية والفلسفية في الشعر

وتلميذه " البحتري " ، الذي ضُرب فيه المثل ، ويُقال أن كلامه يجمع

الجزالة والحلاوة والفصاحة والسلاسة ، ويُقالُ أيضاً ان شعره كتابة

معقودَة بالقوافي .

ولا يفوتني أن أذكر " ابن الرومي " الذي يقول عنه ابن خلِّكان ، أنه

يغوص بحثاً عن المعاني النادرة فيستخرجها من مكانها ، ويُبرزها

في أحسن صورة .


ولما استلم زمام الأمر العنصر العَجَمي في الدولة العباسية ، ضعف أمر

الشعر ، حتى إذا قامَت دولة بني حمدان وهم عربٌ ، عاد الشعر إلى مكانته

ورونقه ، ورعاه سيف الدولة الحمداني ، وقد كان شاعراً وأديباً ، وكان يرى

أن إعطاء الشعراء من فروض الامراء .



_______________________ منتـــــــــــــــ بدر _ ثروت ـــــــــــي __________________________________
ما اعظم ان تكون غائبا حاضر علي ان تكون حاضر غائب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://baattool.ahlamontada.net
بتول
مديرة المنتدي
مديرة المنتدي
avatar

عدد المساهمات : 153
نقاط : 399
تاريخ التسجيل : 25/10/2009
العمر : 22
الموقع : ارض الله الواسعه

مُساهمةموضوع: رد: الْشِعَر مِن الْمَهْد حَتَّي وُصِل الَيْنَا    الثلاثاء يونيو 14, 2011 2:37 pm

العصر الأندلسي


الشعر الأندلسي فله طابع خاص في الخصائص لاسيما في الفنون الشعرية الذي امتاز بالوصف ورثاء الممالك الزائلة والاستنجاد بالرسول وكبار الصحابة ونظم العلوم والفنون والشعر الفلسفي، كما امتاز معانيه وأفكاره بالوضوح والبساطة والبعد عن التعقيد والتلميح إلى الوقائع التاريخية ولاسيما في رثاء الممالك الزائلة، أما ألفاظه وعباراته فقد كانت واضحة وسهلة والرقة والعذوبة وتجنب الغريب من الألفاظ واهتم بالصنعة اللفظية، وقد انتزع تصويره وخياله من البيئة الأندلسية الغنية بمظاهر الجمال الطبيعية وتزاحم الصور، أمابالنسبة للأوزان والقوافي فقد التزموا بوحدة الأوزان والقوافي بدايةً، ثم ابتدعواأوزانا جديدة لانتشار الغناء في مجالسهم ونوعوا في القوافي ومن ذلك الموشحات، من أشهر شعراء العصر الأندلسي هم أحمد عبد ربه، ابن برد، ابن هانئ الأندلسي وابن سهل الأندلسي الذي قال قصيدة المشهورة بالرداء الأخضر :
الأرض قد لبست رداءاًأخضـرا..... والطـل ينثر في رباها جـوهرا
هاجت فخلتُ الزهر كافـورا بها..... وحسبتُ فيها الترب مسكا أذفرا
وكأن سوسـنها يصافـح وردها..... ثغر يقبـل منهخـداً أحمـرا
والنهـر ما بين الريـاض تـخاله..... سيفا تعلق في نجـادأخضرا


-الوصف في الشعر الأندلسي خصائصه وتطوره مكننا تقسيم الأدب الأندلسي إلى عدة عصور أدبية تساعد في إعطاء رؤية عن حال الادب في كل مرحلة تاريخية مرت بها الاندلس: 1- مرحلة عصر الولاة: ويبدأ بالفتح ودخول الإسلام لهذه البلاد وبعد تعيين أول والي عليها من قبل بني أمية في المشرق، وبطبيعة الحال كان أدباء تلك الفترة من الوافدين المشارقة، لذلك اتسم شعر تلك الفترة بأنه مشرقي خالص بمعنى أن خصائصه هي خصائص الشعر المشرقي من حيث الموضوعات والأسلوب، فالموضوعات تقليدية من مديح ورثاء وهجاء...الخ والأسلوب- كذلك- يسير على الاتجاه المشرقي من لغة وصور وبناء للقصيدة. وكان من أبرز شعراء تلك الفترة:أبو الأجرب جعونة بن الصمة، وأبو الخطار حسام بن ضرار، وإن لم يصلنا غير القليل من أشعارهما. 2- عصر بني امية: ويبدا بتولية عبد الرحمن الداخل الحكم، وبناء مجد لبني أمية على أنقاض مجدهم الضائع في المشرق على يد العباسيين. وفي هذه الحقبة ظهر لنا أول جيل من الأندلسيين العرب، واذا نظرنا لحالة الأدب لوجدناه متطبعا بالطابع المشرقي، فالشعراء يسيرون فيه على تقاليد المدرسة المشرقية المحافظة، غير ان هناك سمات ثلاث تميز شعراء تلك الفترة عن شعراء المشرق وهذه السمات هي: 1-التجديد الموضوعي، بمعنى طرق موضوعات جديدة أو موضوعات قديمة ولكن بطريقة جديدة، كمعالجة الشاعر أبي المخشي للعمى، إذا أصيب به بعد أن كان مبصرا فأخذ يصور حاله وحاله زوجه المتأثرة بما أصابه. 2-التركيز العاطفي:وهو تركيز الشاعر على عواطفه ونقلها عبر نصه الشعري. 3- التجويد الفني: ويعني ايصال المعنى بطريقة الايحاء. ومن ابرز شعراء تلك الفترة: عبد الرحمن الداخل ،وأبو المخشي، وحسانة التميمية، والحكم بن هشام. ولا يفوتني أن أذكر لك بانه في هذا العصر ظهرت لنا الموشحات كخطوة جديدة جريئة في عالم الشعر العربي.وقد مهد هذا الفن لظهور موضوعات جديدة نحو الخمريات، والغزل الشاذ، فالموشحات كما نعلم كانت مرتبطة إلى حد كبير بالغناء واللهو.وبذلك انتقل بعض الشعراء إلى مرحلة التجديد الشعري من طرق موضوعات جديدة نحو الخمريات، ووصف الطيعة، والزهد كرد فعل لظاهرة تفشي اللهو والمجونيات. اما الأسلوب فقد حدث فيه تجديد كذلك من استعمال للأوزان القصيرة، ومن سهولة اللغة الشعرية، ومن استمداد الصور من الحياة الحضارية..الخ 3- عصر ملوك الطوائف: ويبدأ من انتهاء حكم بني أمية أثر الفتنة القرطبية التي ألحقت الدمار بكل شيء في قرطبة رمز العلم والمجد انذاك. وقد تميز هذا العصر بروح التنافس القوي بين ملوكه فأغلبهم كان محبا للعلم وللادب، بل منهم من كان يقرض الشعر كالمعتمد بن عباد ملك اشبيلية، وكان هؤلاءالملوك يزجلون العطايا للشعراء مما ساهم في تطور الشعر في تلك الفترة.، وبسبب الاستقرار المادي والحضاري والعلمي وجدنا بعض الشعراء يعود مجددا للأسلوب الشعري القديم مع ربطه بالحضر، فظهر لنا أصحاب الاتجاه الوسطي أو المحافظ الجديد، وكان منهم ابن زيدون، وابن خفاجة، وغيرهما كثر. وهذا أبرز ملامح الأدب الأندلسي وأبرز اتجاهاته الادبية. وإذا أردت المزيد فيمكنك الرجوع إلى الكتب التالية: الأدب الأندلسي من الفتح إلى السقوط، لأحمد هيكل
الأدب الأندلسي(عصر الإمارات) لأحسان عباس والأدب الأندلسي عصري الطوائف والمرابطين لأحسان عباس.
الشعر الاندلسي:ظل الشعر الأندلسي أول ألأمر يقتفي آثار الشرق وينسج على منواله باعتبار أن هذا الأخير كانت له مكانته المرموقة في قلوب الأندلسيين لأنه مهبط الوحي ومصدر الحضارة ومهد الفكر العربي المبدع.وهذا ما يفسر استشراف كبار الشعراء الأندلسيين وتطلعهم للتمثل بزملائهم المشارقة ومحاذاتهم بل والتكني بكناهم أيضا. وقد ظهرت آثار التقليد والمحاكاة جلية في شعر ابن عبد ربه وابن شهيد وابن دراج القسطلي... ومن جانب آخر ظهرت حركة طبعها نوع من التحرر حيث لم يعد عمل الشعر قاصرا على الأغراض والمعاني القديمة بل انصرف إلى وصف البيئة الأندلسية وأحوالها وصفا لم يتردد مثله في الشعر العربي دقة ورقة وجمالا وخيالا حسب تقدير إحدى الرؤى النقدية. ومن أبرز شعراء هذه الحركة التجديدية ابن زيدون وابن عمار والمعتمد ومن المتأخرين ابن حمدين وابن خفاجة وابن
الخطيب




_______________________ منتـــــــــــــــ بدر _ ثروت ـــــــــــي __________________________________
ما اعظم ان تكون غائبا حاضر علي ان تكون حاضر غائب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://baattool.ahlamontada.net
بتول
مديرة المنتدي
مديرة المنتدي
avatar

عدد المساهمات : 153
نقاط : 399
تاريخ التسجيل : 25/10/2009
العمر : 22
الموقع : ارض الله الواسعه

مُساهمةموضوع: رد: الْشِعَر مِن الْمَهْد حَتَّي وُصِل الَيْنَا    الثلاثاء يونيو 14, 2011 2:40 pm



الشعر في العصر الحديث. ظل الشعر في العالم العربي قبل عصر النهضة، يحذو حذو تلك النماذج التي كانت سائدة خلال العصر العثماني، سواءٌ في صياغته الركيكة، أو أساليبه المتكلفة المثقلة بقيود الصنعة، أو في موضوعاته التافهة، أو في أفكاره المتهافتة، أو في معانيه المبتذلة. وعلى الرغم من ظهور بعض الشعراء أصحاب الصوت الشعري القوي المعبِّر، إلا أنهم كانوا قلة في خضم الضحالة السائدة في مملكة الشعر. ومن هذه الأصوات الشعرية القوية حسن العطار في مصر (1766 - 1835م) وبطرس البستاني في لبنان (1774- 1851م) وشهاب الدين الألوسي في العراق (1802 - 1854م) وغيرهم.

وظهرت مع النصف الثاني من القرن التاسع عشر بدايات نهضة فنية في الشعر العربي الحديث، واستمرت هذه الحركة في القوة والاندفاع حتى سادت خلال القرن العشرين. وانتقل الشعر نقلة كبرى خرجت به إلى عوالم أرحب وأوسع، فتنوعت اتجاهاته ومدارسه، وأدَّت مدارس الشعر في العصر الحديث مثل مدرسة الإحياء والديوان وأبولو والمهجر والمدرسة الحديثة دورًا مقدرًا في بلورة اتجاهات الشعر والخروج بها من التجريب والتنظير إلى التطبيق والانطلاق. .

ويُعد الشاعر محمود سامي البارودي (1839 - 1904م) رائد حركة الإحياء في الشعر العربي الحديث غير منازع. وأدى تلاميذه من بعده، أحمد شوقي وحافظ إبراهيم وأحمد محرم ومن سلك مسلكهم، دورًا كبيرًا في بعث الحياة والفن معًا في بنية القصيدة العربية. وكانت ريادة هؤلاء النفر العامل الفاعل في تطور الشعر العربي في العصر الحديث وإعادته لعصره الذهبي، فهم بعدوا بالشعر عن تلك الأساليب الركيكة المبتذلة، حين نفثوا فيه قوة وإشراقًا، هي صنو لإشراق اللغة العربية وقوتها بعد جمودها، قبل عصر النهضة في تلك القوالب ذات الصيغ المزركشة المصطنعة.

وفق هذا الجيل إلى مد جسر فكري فني شعري يربط الماضي بالحاضر. فكان بعثهم للقصيدة العربية لايخلو من محافظة على موروثها وقيمها وإيقاعها وأوزانها. فالقصيدة لديهم فخمة الإيقاع، جزلة الألفاظ، قوية التعبير، رصينة المعنى، مواكبة متطلبات العصر وأحداثه.

وجد شعر هذه الفئة من رواد الإحياء والبعث صدى طيبًا في نفوس الشباب، وكان معظم هؤلاء الشباب ممن تفتحت عيونهم وعقولهم على ثقافات أجنبية. ويمثل أحمد شوقي اللبنة الثانية بعد البارودي في نهضة الشعر الحديث. فقد كان متصلاً اتصالاً واعيًا بالأدب العربي القديم، واستطاع أن يحيي نماذجه الرصينة كأشعار البحتري وأبي نواس وغيرهم. ومن هنا كان بعثه للقصيدة العربية الحديثة مستمدًا من إحيائه لنماذج الشعر القديم، وكوّن لنفسه أسلوبًا شعريًا أصيلاً جعله يجمع بين القديم والحديث، ومن ثمّ جاء أسلوبه جزلاً قويًا، فيه رصانة وحلاوة شعرية، وقدرةٌ على احتواء متطلبات عصره والتعبير عنها.

وهكذا حافظ شعراء مدرسة الإحياء على صورة القصيدة العربية من ناحية، كما جعلوها مقبولة ومعبرة عن عصرهم من ناحية أخرى. لكل ذلك استقطب شعرهم اهتمام معاصريهم، فنشرته الصحف، وذاع بين الناس، فتذوقوه لخلُّوه من الغريب والحوشي من اللفظ والزركشة والصنعة في الصياغة فأسر العقول والقلوب. وكان كل ذلك من عوامل تطور الشعر في العصر الحديث وبعثه.

ويظهر مع النصف الأول من القرن العشرين جيل جديد اتصل بالثقافة الأوروبية، والإنجليزية منها بوجه خاص، اتصالاً أعمق من اتصال الجيل الأول. ومن ثم اختلفت رؤيتهم لمهمة الشعر عن تلك التي كانت للجيل السابق، فعابوا على من سبقهم معالجتهم للموضوعات التقليدية التي لا يتجاوزونها. أما جيلهم فيرى أن الشعر تعبير ورصد لحركة الكون وأثرها في الذات الشاعرة، وهو تعبير عن النفس بمعناها الإنساني العام، وتعبير عن الطبيعة وأسرارها، وتصوير للعواطف الإنسانية التي تثور بها نفس الشاعر.

التف هذا الجيل حول حركة نقدية عرفت بجماعة الديوان. وكان أشهر روادها عباس محمود العقاد وعبد الرحمن شكري وإبراهيم عبد القادر المازني. وقد اتخذت مدرسة الديوان من شعر أحمد شوقي ميدانًا لتطبيق نظريتهم النقدية، كما جعلوا من أشعارهم ميدانًا لبث آرائهم ودعوتهم في كتابة الشعر وقيمه وصياغته وأشكاله.

أخذ تأثير الأدب الغربي على الأدب العربي يزداد وضوحًا منذ الثلاثينيات من القرن العشرين حين ظهرت مدرسة نقدية شعرية عرفت باسم جماعة أبولو، أسسها أحمد زكي أبو شادي وكان الشاعر علي محمود طه من أبرز أعضائها.

هذه الجماعة كانت أكثر مناداة بتطوير القصيدة العربية من مدرسة الإحياء ومدرسة الديوان، ويعزى ذلك إلى تأثرها بالمذهب الرومانسي في الشعر الغربي. كما تأثروا بشعراء المهجر أمثال إيليا أبي ماضي وميخائيل نعيمة ونسيب عريضة. وقد تركت مدرسة أبولو أثرًا لا ينكر في عدد من شعراء العالم العربي، فتأثر بها أبو القاسم الشابي من تونس والتيّجانيّ يوسف بشير من السودان وحسن القرشي من المملكة العربية السعودية وإلياس أبو شبكة من لبنان وغيرهم. وعلى يد هذه المدرسة أضحت القصيدة العربية تمتاز بسهولة في التعبير وبساطة في اللغة وتدفّق في الموسيقى، كما غلب على موضوعاتها التأمل والامتزاج بالطبيعة وشعر الحب والغناء بالمشاعر مع نزعة الألم والشكوى.

ويمثل الشعر العربي في المهجر امتدادًا لهذا الاتجاه الرومانسي في الشعر الحديث. فقد قامت في المهجر الأمريكي الشمالي الرابطة القلمية وفي الجنوبي العصبة الأندلسية. وظل شعرهم مثقلاً بهموم الوطن والمناجاة الفكرية والنفسية والتهويمات الصوفية. ومن أشهر شعرائهم إيليا أبو ماضي وميخائيل نعيمة وإلياس فرحات ورشيد أيوب.

أما في الأربعينيات من القرن العشرين فقد أخذت القصيدة العربية شكلها الذي استقرت عليه في قوالب الشعر الحُر، فانتقلت في صياغتها وأفكارها وموضوعاتها، وتعددت أصوات الشعراء، وتنوعت مدارسهم، وكثر عددهم. وكان من فرسان القصيدة الحديثة صلاح عبد الصبور في مصر والسياب والبياتي في العراق، ونزار قباني ونازك الملائكة في سوريا، ومحمد المهدي المجذوب والفيتوري في السودان.

يحمل الشعر الحديث أنماطًا من التعبير في مدرسة الحداثة، ويكتب الشاعران أدونيس ومحمود درويش ألوانًا من الشعر تختلف اختلافًا كبيرًا عما كانت عليه بدايات تطور القصيدة العربية في العصر الحديث، وإذا بالمسافة تبتعد تمامًا بين البارودي وشوقي وبين بلند
الحيدري ويوسف الخال ونذير العظمة وأضرابهم






_______________________ منتـــــــــــــــ بدر _ ثروت ـــــــــــي __________________________________
ما اعظم ان تكون غائبا حاضر علي ان تكون حاضر غائب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://baattool.ahlamontada.net
بتول
مديرة المنتدي
مديرة المنتدي
avatar

عدد المساهمات : 153
نقاط : 399
تاريخ التسجيل : 25/10/2009
العمر : 22
الموقع : ارض الله الواسعه

مُساهمةموضوع: رد: الْشِعَر مِن الْمَهْد حَتَّي وُصِل الَيْنَا    الثلاثاء يونيو 14, 2011 2:41 pm

المصادر:
ويكابيديا.
المكتبه الشعريه.
مدونات مختلفه.
مواقع مختلفه.


الخاتمه :

اردت ان اختتم الموضوع بقصيده لشاعري المفضل ابو قاسم الشابي



ارجو ان تنال اعجابكم


تَرجُو السَّعادة َ يا قلبي ولو وُجِدَتْ
في الكون لم يشتعلْ حُزنٌ ولا أَلَمُ
ولا استحالت حياة ُ الناس أجمعها
وزُلزلتْ هاتِهِ الأكوانُ والنُّظمُ
فما السَّعادة في الدُّنيا سوى حُلُمٍ

ناجت به النّاسَ أوهامٌ معربدةٌ
لمَّا تغَشَّتْهُمُ الأَحْلاَمُ والظُّلَمُ
فَهَبَّ كلٌ يُناديهِ وينْشُدُهُ
كأنّما النَّاسُ ما ناموا ولاحلُمُوا
خُذِ الحياة َ كما جاءتكَ مبتسماً
في كفِّها الغارُ، أو في كفِّها العدمُ
وارقصْ على الوَرِد والأشواكِ متَّئِداً
غنَّتْ لكَ الطَّيرُ، أو غنَّتلكَ الرُّجُمُ
وأعمى كما تأمرُ الدنيّا بلامضضٍ
والجم شعورك فيها، إنها صنمُ
فمن تآلّم لن ترحم مضاضتهُ
وَمَنْ تجلّدَ لم تَهْزأ به القمَمُ
هذي سعادة ُ دنيانا، فكن رجلاً
ـ إن شئْتَها ـ أَبَدَ الآباد يَبْتَسِمُ!
وإن أردت قضاء العيشِ في دعَةٍ
شعريّة ٍ لا يغشّي صفوها ندمُ
فاتركْ إلى النّاس دنياهمْ وضجَّتهُمْ
وما بنوا لِنِظامِ العيشِ أورَسَموا
واجعلْ حياتكَ دوحاً مُزْهراً نَضِراً
في عُزْلَة ِ الغابِ ينمو ثُمّ ينعدمُ
واجعل لياليك أحلاماً مُغَرِّدةً
إنَّ الحياة َ وما تدوي به حُلُمُ
ناءٍ تُضَحِّي له أيَّامَ
هَا الأُمَمُ

منقول من موضوعي في منتديات مكسات
دوموا بود في امان الله Very Happy

_______________________ منتـــــــــــــــ بدر _ ثروت ـــــــــــي __________________________________
ما اعظم ان تكون غائبا حاضر علي ان تكون حاضر غائب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://baattool.ahlamontada.net
 
الْشِعَر مِن الْمَهْد حَتَّي وُصِل الَيْنَا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي مدرسة بدر- ثروت :: منتدي المذاكره :: منتدي اللغه العربيه-
انتقل الى: